الخدمات

غير مهتم" رعاية أمراض الشيخوخة والعته والجنون",الاختيار مزيد من الخدمات 

رعاية أمراض الشيخوخة والعته والجنون

خدمات شركة (عنايتي)

الرعاية الصحية للمسنين في الإمارات

وفقًا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية فإن نسبة 33% من الناس الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا يسقطون على الأرض في المنزل مرة واحدة على الأقل كل عام وتزيد هذه النسبة إلى 50% عند الناس الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا وبالنسبة لهؤلاء المرضى كبار السن فإن خطر السقوط على الأرض مرة واحدة بالمستشفى يزيد إلى نسبة 20%.

رعاية المسنين في أبوظبي

تقدم عنايتي الرعاية الصحية المنزلية للمسنين في أبوظبي والإمارات، من خلال توفير رعاية كاملة للمسنين والاهتمام بصحتهم، ومساعدتهم في القيام بأمورهم، وإتباع ارشادات الأطباء في كيفية التعامل معهم. توفر عنايتي خدمة رعاية المسنين بالمنزل في الإمارات من خلال أشخاص مدربيين على العمل مع كبار السن وتفهم أوضاعهم والتعامل معهم بلطف.

ما هي أسباب سقوط المرضى كبار السن على الأرض ؟ 

ونعرض لكم فيما يلي هنا عوامل الخطر الرئيسية للمرضى كبار السن للسقوط على الأرض التي تؤدي إلى إعاقتهم عن النشاط وتضرر توازنهم وقوتهم العضلية:

ضعف الرؤية.

تغيرات عصبية عضلية.

التهاب مفاصل الركبة.

يمكن للأدوية ذات المخاطر العالية بأن تسبب تغيرات في حالة انخفاض ضغط الدم.

نقص فيتامين د.

الوقاية من السقوط ومنعه.

وأن ما يلي يمثل بعض الموضوعات التي ربما تساعد على التقليل من خطر السقوط على الأرض والتي يجب على المرضى كبار السن مناقشتها مع أطبائهم: 

تدعيم بفيتامين د والمواد المغذية.

تدريب القوة.

التدريب على طريقة خاصة للمشي.

التكيف مع البيئة.

التدعيم الغذائي عند المرضى كبار السن (غالبًا ما يتم إهماله)

إن أهمية التدعيم الغذائي للمرضى كبار السن هي كبيرة للغاية وكنتيجة لسوء التغذية عند المرضى كبار السن فإنه يوجد هناك انخفاض في القدرة المناعية على الشفاء من المرض والتغلب على الحالة العقلية والتسامح مع العلاج وتحسين نوعية الحياة ووظيفة الرئة والتنفس لديهم وعلاوة على ذلك فإنه يوجد هناك لديهم زيادة في معدل وطول فترة وحدة وخطورة العدوى وصعوبة التئام الجروح والقروح وعدم قدرتهم على الحركة وخطر السقوط على الأرض.

وأن نقص نسبه فيتامين د عند المرضى كبار السن الذين يسقطون على الأرض حيث انه يصل إلى 70% ويرتبط بفيتامين د بضعف العضلات وهو شائع لدى كبار السن.

وأن الدراسات الحديثة أثبتت بأن نسبة تصل إلى 40% من الأشخاص البالغين الأكبر سنًا وعمرًا يفقدون وزنهم بصورة مسبقة قبل دخولهم المستشفى للعلاج وبأن نسبة 50% من المرضى الذين يدخلون المستشفى للعلاج يعانوا من نقص التغذية، وبالنسبة لكبار السن الأكبر عمرًا فإنه يمكن لبقائهم في السرير لمدة ثلاثة أيام في المستشفى بأن يفقدهم واحد كيلو جرام من إجمالي كتلة الجسم التي تساوي نسبة مئوية أكبر من 10% من إجمالي كتلة الرجل وأن الخطر بالنسبة لسوء تغذية طاقة البروتين عند البالغين الأكبر عمرًا هي نسبة مرتفعة تساهم في فقدان كتلة العضلات وتؤدي إلى سقوط المريض على الأرض في المنازل.

وأن تقييم خطر سوء التغذية سوف يحدد لنا النقص في امتصاص الطعام وفقدن الوزن وإصابة المريض الذي يكون لديه خطر سوء تغذية والذي سوف يحدده استشاري التغذية والكيفية والوفاء بالاحتياجات والمتطلبات الغذائية والطاقة لمريض كبير السن.

قصص النّجاح

انضم إلى المئات في الإمارات العربية المتحدة


أطلب الرّعاية المنزليّة

٠٠٩٧١٥٦٤٤٦٥٦٩٨

اتصل بنا

٠٠٩٧١٥٦٤٤٦٥٦٩٨
info@enayati.org

2501 برج الموسى 2,
شارع الشيخ زايد، دبي، ٕا.ع.م,
دبي, الامارات العربية المتحدة ,
ص.ب ٥٣٢٨٠

الاشتراك في النشرة الإخبارية